قصة اطفال مصورة , اجمل القصص والروايات للاطفال قبل النوم

سعدون شريف

 قصة رائعة معبرة يستفيد منها الاطفال و يتعلمون منها حب الاخرين و عقوبة الخائن للامانه

 

قصص اطفال مصورة قصيرة بالصور قبل النوم:

يوم من الأيام اتفق الدب مع صديقة الثعلب ان يقوما

 

بجمع المال،

 


وادخار ذلك المال من اجل ان يتمكنا من شراء اناء كبير من العسل اللذيذ،

 


وبعد مرور ايام عديدة

 

جمع خلالها الدب و الثعلب مبلغا كبيرا من النقود،

 


توجة الدب و صديقة العزيز الثعلب للسوق،

 


واشتريا بالفعل اناء العسل اللذيذ و عادا لمنزلهما فالغابة.

 

قال الدب لصديقة الثعلب هيا بنا يا صديقي نفتح اناء العسل ذلك و نتناول منه القليل،

 


لكن الثعلب اعترض بشدة

 

وقال نحن لن نأكل العسل بل سنقدمة لكل ضيف يزورنا و يمر علينا،

 


فأقتنع الدب بكلام صديقة الثعلب و قرر ترك

 

العسل من اجل الضيوف و أن لا يقترب اي منهما من العسل اللذيذ،

 


وقررا معا ان يخفيا اناء العسل فداخل شجره بالقرب من منزلهما.

 

وبعد عده ايام تمني الثعلب تذوق العسل اللذيذ،

 


ففكر عديدا فكيفية يخدع فيها الدب،

 


ويتناول العسل دون

 

أن يشعر الدب به،

 


وبينما كان الثعلب و الدب يجلسان فصاله منزلهما هبت الرياح فأدعي الثعلب انه سمع طرقا

 

علي باب البيت،

 


فأسرع نحو الباب لكي يفتحة و تركة الدب ليفعل ذلك.

 

فتح الثعلب باب البيت و تحدث بصوت عالى كأنة يكلم احد احدث و أغلق الباب،

 


وقال للدب ان صديقة النمر كان

 

علي الباب،

 


وكان النمر يدعوة لحضور زفاف اخوه،

 


فقال الدب للثعلب: اذهب للزفاف انت و سأحرس انا البيت.

 

خرج الثعلب من البيت و أغلق باب البيت و راءه،

 


وتسلل فبطء و دقه و حيطه نحو الشجره المخبا تحتها اناء

 

العسل اللذيذ،

 


فتح الثعلب الإناء و شرب حتي ارتوي من العسل تماما،

 


ثم قام بنزهه قصيرة بعدها عاد للمنزل،

 


سأله

 

الدب: كيف كان الزفاف،

 


قال الثعلب: كان زفافا جميلا للغابه يا صديقي العزيز.

 

وبعد ايام كثيره اشتاق الثعلب لحلاوه طعم العسل اللذيذ،

 


فقال للدب: هنالك من يطرق الباب،

 


فتح الثعلب

 

الباب و تحدث بصوت على كأنة يكلم احدا،

 


ثم دخل و قال للدب: انه الذئب يريد ان ارافقة فاحد المشاوير لحل مشكلة ما .

 

قال الدب: اذهب انت مع الذئب و سأبقي انا فالمنزل لكي احرسة من اللصوص،

 


تسلل الثعلب بعد خروجة من

 

المنزل و تناول العسل اللذيذ،

 


وتنزة كالمره الأولي و عاد للبيت مره اخرى.

 

ولما عاد الثعلب للبيت سألة الدب: كيف كان المشوار،

 


قال الثعلب سنكمل باقى الأمور فمره اخرى،

 


وبعد مرور

 

يومين اشتاق الثعلب المكار لمذاق العسل اللذيذ،

 


وكرر ما فعلة فالمرات الفائته و السابقة،

 


ولكنة شرب جميع العسل،

 


ولم يترك حتي قطره واحدة.

 

ولما عاد للبيت قال للدب: لقد حللنا المشكلة العويصه بشكل تام و كامل،

 


فقال الدب للثعلب: و أنتهي العسل ايضا

 

تماما و بشكل تام و كامل،

 


فقال الثعلب للدب: انا لا افهم شيئا مما تقول يا عزيزي؟،

 


عن اي عسل تتحدث؟

 

فقال الدب: كنت اعرف من البداية انك تخون الأمانة،

 


وتتناول لوحدك العسل اللذيذ،

 


لقد خنت الثقه التي

 

وضعتها فيك ايها الثعلب المكار،

 


فلا حاجة لى بصديق خائن مثلك،

 


لا يؤتمن على امانه و لا حتي صداقة.

 

قصة اطفال مصورة

قصص طفل مصور

 

 


قصة اطفال مصورة , اجمل القصص والروايات للاطفال قبل النوم